مدونة سيزر الالكترونية للمعلومات

    ماهية وخصائص وكيف يعمل الصوت

    جميع الآصوات جميلة . وجميع الآصوات يمكنها التغنى
    ولكن هل يمكن لجميع الآصوات أن تقدم أداء صحيح؟  بالطبع لا 
    وإلا لما كانت هناك قواعد للتغنى بالصوت
    هناك أصوات تمتلك مهارات عالية بالفترة وأصحابها يمتلكون الموهبة ويعرفون كيفية إستخدامها 
    وهناك أصوات تمتلك هذة المهارات لكن اصحابها لا يعرفونها. وبالتالى لن يعرفون كيفية تطويرها 
    وهناك أصوات لا تمتلك أى مهارات لكن بعزيمة قوية من أصحابها وتدريبهم المستمر لوقت طويل سيتمكنون من إكتسابها وتطويرها نحو الآفضل
    إذاّ الصوت الحسن موهبة وفى نفس الوقت هو مهارات تكتسب عبر تدريبات خاصة للصوت
    فى هذا المقال سنتعرف ببساطة عن ماهية وخصائص وكيف يعمل الصوت فقط أكمل القراءة
    - ماهو الصوت



    الصوت البشرى هو عبارة عن إهتزازات تحصل فى الحنجرة بواسطة الهواء الآتى من الرئتين فيشكل صدى فى الفم والآنف
    ليخرج بنبرة معينة






    - خصائص الصوت
    للصوت أربعة خصائص أساسية


    1- التردد (Hz)
    ويقاس بالهرتز وهو الذى يحدد إذا كان الصوت غليظا أو حاداّ
     ويمكن لصوت الإنسان أن يصدر صوت يتراوح بين خمسة وثمانين  و ألف ومائة هرتز{85Hz, 1100Hz}تقريباّ
    والآذن البشرية تسطيع سماع الترددات التى تتراوح بين عشرين هرتز و عشرين كيلو هيرتز { 20Hz, 20KHz}


    2- المُدة (s) بضم الميم
    وهو الزمن الذى يستغرقة الصوت ويقاس بالثوانى


    3- القوة (dB)
    وتقاس بـ الديسبل . وهى التى تحدد الصوت إن كان خافتاّ أو مرتفعاّ


    4- الجرس ( نوعية الصوت)
    أى إن كان الصوت بيانو أو فلوت أو غيرة


    وبما أننا نتحدث عن الصوت البشرى فهذة الخاصية تحدد أى نوع من الآصوات البشرية هوا


     - كيفية عمل الصوت




    يتم عبر ثلاث مراحل 


     أولاّ - إنتاج الهواء .
    والذى يعتمد على الرئتين والحجاب الحاجز وعضلات الصدر
    وكل ما كان تدفق الهواء قويا ومتوازناّ كل ما كان الصوت قوياّ ومتوازياّ كذالك


    ثانياّ - إهتزاز الحبال الصوتية





    إهتزاز الحبال الصوتية من طرف الهواء الآتى من الرئتين


    فعندما تكون ملتصقة يتكون الصوت بينما لا يتكون إن كانت متباعدة




    ثالثاّ - صدى هذا الإهتزاز فى الفم والآنف





    صدى هذا الإهتزاز فى الفم والآنف وخروجة بنبرة معينة






    فيديو للآحبال الصوتية (سبحان الله)

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    بحث هذه المدونة الإلكترونية

    جارٍ التحميل...