مدونة سيزر الالكترونية للمعلومات

    الشمس والبلازما

    حالما يبدأ الضوء بلمس الآرض تبتدأ حرارة العالم بـ التزايد وتستيقظ الطبيعة من سباتها
    هذة هى الشمس ,إنها كـ الآسد المبعوث من الجحيم ..
    فى خلف الشمس الملتهبة تختبئ اسرار الكون .
    تسقط أشعة الشمس بشكل دائم على الآرض , 
    وتغطى الناس فى الآسفل ولكنهم قل ما يرفعون أعينهم لينظرو إلى الشمس
    يسيرون فحسب دون إنتباه , الناس مشغولون اليوم كثيرا عن الإهتمام بها
    هل تعنى الشمس شئ لهم !!






    الشمس ذات نشاط دائم وتحدث الإنفجارات عليها بشكل مستمر من دون توقف
    الشمس هى جسم ضخم جدا
    إنها أكبر من الآرض بـ مائة وتسع مرات
    فى حين أن درجة حرارة سطح الشمس تقدر ب ست ألاف درجة مؤية ,
    تصل درجة حرارة المركز إلى خمس عشر مليون درجة مؤية,
    فى درجات الحرارة العالية هذة لا تحافظ أى مادة على شكلها  السائل أو الصلب وتتألف الشمس من الغاز فقط .
    تجرد الحرارة العالية فى الشمس الإلكترون من ذرة الغاز وتسمى عندئذ ( المادة بلازما)


    د - كيرك ديم :- يقول


    فى الحقيقة الشمس لا تتألف من مواد غازية أو صلبة أوسائلة
    بل إنها الشكل الرابع من حالة المادة وهى البلازما , إن تحويل الغاز إلى أيونات يشكل الحالة الرابعة التى نراها فى النجوم والتى يطلق عليها البلازما.
    إذاّ لا توجد أى مواد صلبة أو سائلة فى النجوم
    ...
    الشمس هى جسم ضخم يتألف من البلازما


    البلازما هي الحالة الرابعه للمادة وهي تختلف في طبيعتها عن حالات المادة الثلاث(الغازية والسائلة والصلبة) في أن الالكترونات تكون منفصلة تماما عن انويتها، وبذلك يتضح لنا انها مزيج من الشحنات الموجبة والشحنات السالبة, وعلى الرغم من نسبتها القليلة على الارض الا ان معظم الكون(99%منه)هو في حالة البلازما, وعلى الارض لها استخدمات كثيرة في مجال الصناعات الالكترونية فا أضواء النييون فى الشوارع والآضواء الفلورية فى بيوتنا مصنوع من نوع معين من البلازما.ولكن الآرض باردة جداّ لكى تعيش عليها البلازما الطبيعية.

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    بحث هذه المدونة الإلكترونية

    جارٍ التحميل...