مدونة سيزر الالكترونية للمعلومات

    بالعربي.مصر




    "بالعربي.مصر".. أول خدمة نطاقات فى العالم من "لينك دوت نت"



    "بالعربي.مصر".. أول خدمة نطاقات فى العالم من "لينك دوت نت"
    بعد إطلاق الرئيس مبارك رسمياً خدمات تسجيل نطاقات الإنترنت باللغة

     العربية ".مصر" لأول مرة، تبدأ "لينك دوت نت" طفرة وعهد جديد فى تاريخ
    تطوير الإنترنت "بالعربى.مصر" التي تعتبر أول خدمة نطاقات فى العالم باللغة العربية لزيادة المحتوى العربي الإلكتروني.
    .

    وحفاظاً على ريادة شركة "لينك دوت نت" فى مجال خدمات وحلول الإنترنت وحرصها على تقديم كل ما هو جديد، تفخر الشركة بتقديم خدمة النطاقات باللغة العربية ".مصر" والتي ستتوافر للإستخدام قريباً وجارى حالياً وضع اللمسات النهائية لحجز واستخدام أسماء النطاقات باللغة العربية من قبل مستخدمي الإنترنت.

    وقد حصلت شركة "لينك دوت نت" الشهر الماضي على رخصة تقديم خدمات تسجيل نطاقات الإنترنت باللغة العربية تحت النطاق العلوي ".مصر" وستقدم الخدمة الجديدة "بالعربى دوت مصر" استجابة لمبادرة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

    تعد مصر أول أول دولة عربية تطلب التسجيل في هذا النظام، مما سيؤدى إلى زيادة الإقبال على استخدام المواقع العربية بقوة على شبكة الإنترنت ويفتح مجالات جديدة للاستثمار في هذا الصدد، وقد تم فتح الباب رسمياً لتسجيل الأسماء تحت نطاق ".مصر" الآن، حيث تتولى الشركة والتي تم الترخيص لها بتسجيل عناوين أسماء المواقع باللغة العربية والبحث عنها في محركات البحث الدولية تحت نطاق "دوت.مصر" من خلال موقع الخدمة الخاصة بالشركة "بالعربي.مصر" والذي تم إطلاقة اليوم.

    ومن جانبه، أكد كريم بشارة الرئيس التنفيذى لشركة "لينك دوت نت" قائلاً: "رغم أن الإنترنت استحوذ على اهتمام الجميع منذ نشأته نظراً لتعدد الخدمات التي يتيحها للمستخدمين وتلبية لجميع إحتياجاتهم في العديد من المجالات، إلا أنه كان هناك عائق لدى عدد ليس بقليل وهو عدم توافر كتابة عناوين المواقع الإلكترونية باللغة العربية على الإنترنت ومن هذا المنطلق سعت الشركة جاهدةً للحصول على مثل هذه الرخصة والتي بدورها ستقوم بتسهيل عملية البحث والتعامل مع الإنترنت بصورة سهلة وبسيطة لتتماشى مع جميع الشرائح المختلفة ".

    كما أضاف "أننا سنحرص على تزويد عملائنا بأفضل الحلول المعززة للخدمة الجديدة "بالعربى. مصر" والتي ستشمل على عروض مبتكرة ومتنوعة هدفها الأول هو تسهيل التعامل والإستفادة القصوى لمشتركينا".

    يذكر أن مؤسسة "ايكان" قد صرحت سابقاً بأن اللغة العربية هى أول لغة غير اللاتينية والتي ستستخدم في وضع أسماء المواقع الإلكترونية، مضيفة أن اللغة العربية من بين أكثر اللغات المستخدمة على الإنترنت اليوم. وأن نسبة استخدام الإنترنت في الشرق الأوسط فى تزايد مستمر، وعليه فهناك إمكانية كبيرة للنمو في المنطقة، مما يجعل المنظمة متفائلة بأن استخدام اللغة العربية سيفتح المجال لزيادة عدد المستخدمين في الدول العربية.

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    بحث هذه المدونة الإلكترونية

    جارٍ التحميل...